Developed by JoomVision.com

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

        قال رئيس مركز الدراسات الاسلامية في مجلس الشورى: إذا كان قد تأسس مركز الدراسات الاسلامية...

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

عقد مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني بمدينة قم في إيران

سيقام مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني تحت عنوان "الأخلاق والفقه والقانون" أواخر أيار / مايو للعام الميلادي...

عقد مؤتمر

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

أكد سماحة الشيخ أحمد مبلغي رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني ورئيس جامعة المذاهب الإسلامية...

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

صدور كتاب "بحوث في فقه المعاملات المالية المعاصرة"

صدر مؤخرا عن "مركز التجديد للدراسات الدينية المقارنة" الجزء الثاني من سلسلة القضايا الفقهية المستجدة وهذا الكتاب...

صدور كتاب

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

صرّح رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني أن القانون ينظّم النظم الإجتماعي، ويسهم في التصدي للفوضى...

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

002

آیکن کنفرانس در سایت مرکز

arabic khamenei

arabic majles

Untitled-2





يجب الاهتمام بحقوق كبار السن على غرار الاهتمام بحقوق المرأة والطفل

salmandan

 

مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي يعدّ صيغة مسودة لمشروع قانون لدعم حقوق كبار السنّ، وينشر تقريراً علمياً حول ذلك.

أفاد قسم العلاقات العامة في مركز الدراسات الإسلامية أنّه ورد في مقدمة التقرير المذكور: إنّ من أهم الأهداف المتوخاة من المجالس التشريعية تلبية المتطلبات العصرية للمجتمعات ووضع آليات مناسبة ومشروعة لتحقيق هذا الهدف؛ ذلك أنّ شريحة كبار السنّ عادة ما تواجه مشاكل وتحديات كبيرة.

وجاء فيه أيضاً: ينبغي الاهتمام بحقوق كبار السنّ على غرار الاهتمام بحقوق المرأة وحقوق الطفل وبالمنطق ذاته، علماً أنّ النظام الحقوقي للمرأة والطفل قد بلغ مراحل متقدمة من النضج والتكامل بينما لا زالت حقوق كبار السنّ في مراحلها الأولى. ومن هنا، يجب على الحكومة إبداء مزيد من العناية بحقوق هذه الشريحة وتقديم الدعم اللازم لها، فضلاً عن الحقوق العامة المتعلقة بها كباقي المواطنين، ويتعين على السلطتين التشريعية والتنفيذية العمل بمسؤولياتهما تجاه هؤلاء المواطنين.

وشدد التقرير المذكور الذي كان حصيلة بحث علمي جرى برعاية مركز الدراسات في مجلس الشورى الإسلامي ومجمع الفارابي التابع لجامعة طهران، شدد على ضرورة الاستفادة من النصوص الدينية والتعاليم الإسلامية لإبراز التراث الإسلامي بشأن كبار السنّ، وصياغة نظام شامل لحقوق هذه الشريحة، اعتماداً على المصادر الحقوقية الموجودة، بما فيها الوثائق الرئيسية والدستور والقوانين والقرارات، مع مراعاة تجارب الدول الأخرى ونصوص الوثائق الدولية ذات الصلة بهذا الموضوع.

 

حلقات العلمیه

عرض الکتب

ملخصات الکتب والمقالات