Developed by JoomVision.com

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

        قال رئيس مركز الدراسات الاسلامية في مجلس الشورى: إذا كان قد تأسس مركز الدراسات الاسلامية...

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

عقد مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني بمدينة قم في إيران

سيقام مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني تحت عنوان "الأخلاق والفقه والقانون" أواخر أيار / مايو للعام الميلادي...

عقد مؤتمر

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

أكد سماحة الشيخ أحمد مبلغي رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني ورئيس جامعة المذاهب الإسلامية...

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

صدور كتاب "بحوث في فقه المعاملات المالية المعاصرة"

صدر مؤخرا عن "مركز التجديد للدراسات الدينية المقارنة" الجزء الثاني من سلسلة القضايا الفقهية المستجدة وهذا الكتاب...

صدور كتاب

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

صرّح رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني أن القانون ينظّم النظم الإجتماعي، ويسهم في التصدي للفوضى...

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

002

آیکن کنفرانس در سایت مرکز

arabic khamenei

arabic majles

Untitled-2





تم طرحه في لجنة البحث العلمي بالمركز: التأكيد على صياغة نظام إداري شامل مطابق للأسس الدينية PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب علی شیرعلی   
الاثنين, 08 فبراير 2016 11:55

imamsadrmarkazsmall

 

  

عُقد اجتماع لجنة البحث العلمي في مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي، وذلك بحضور آية الله أحمد مبلغي، مدير المركز، والدكتور حبيب نجاد، مسؤول قسم البحث العلمي، وعزيز الله مالمير، مسؤول القسم المالي والتخطيط، ومدراء الأقسام واللجان العلمية الأخرى المختلفة.

 

 

وأفاد قسم العلاقات العامة أنّه نوقشت في الاجتماع المذكور عدد من المشاريع التي كانت مطروحة ضمن جدول أعمال المركز، من قبيل تقرير "دراسات المرأة والأسرة" ومشروع النظام الإداري الشامل، ومشروع التأمين الاجتماعي، والقانون الدولي الإنساني.

في هذا السياق، قال مدير مركز الدراسات الإسلامية في المجلس: يعتبر موضوع التأمين الاجتماعي من الموضوعات المهمة والمستحدثة، ولا شك في أنّ إعداد قانون مكتمل الأطراف حول هذا الموضوع يتطلب قبل الشروع بأي عمل النظر إلى موضوعات عديدة أخرى، نحو نظرية "المسؤولية الاجتماعية في الإسلام" و نظرية "الرخاء في الإسلام" و...

وأضاف سماحة آية الله مبلغي قائلاً: عندئذ يتسنى الحديث عن مشروع ناجح في إطار التنمية الشاملة في البلاد حول موضوع مهم مثل التأمين الاجتماعي.

وبشأن مشروع عمل المرأة، قال رئيس مركز الدراسات الإسلامية في مجلس الشورى الإسلامي: لا يمكن الركون إلى الأبحاث والدراسات الدينية والفقهية والقانونية حول القضايا الاجتماعية والثقافية إلا في حال كونها مسبوقة بمنهج صحيح ودقيق للدراسة والبحث العلمي.

ومضى في القول: إن أريد إجراء بحث علمي حول بعض الموضوعات ذات القيمة الاجتماعية والثقافية الهامة كالمرأة مثلاً، فلا بدّ من قطع أربع مراحل لبلوغ الهدف المنشود، وهي تشخيص الموضوع وتحديد أبعاده، واستعراض الآراء الكلامية والدينية في خصوصه، واستجلاء الرأي الفقهي في هذا الصدد، واستنباط الأحكام الفقهية في ضوء المقتضيات القانونية.

وشدد آية الله مبلغي على ضرورة صياغة نظام إداري شامل قائم على الأسس الدينية لأهميته في حل مشاكل المجتمع المعاصر.

يشار إلى أنّ عدداً من مدراء اللجان العلمية المختلفة المشاركين في الاجتماع قدموا تقارير عن نشاطاتهم في مجال اختصاصاتهم.

 

آخر تحديث: الاثنين, 08 فبراير 2016 12:06
 

حلقات العلمیه

عرض الکتب

ملخصات الکتب والمقالات