Developed by JoomVision.com

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

        قال رئيس مركز الدراسات الاسلامية في مجلس الشورى: إذا كان قد تأسس مركز الدراسات الاسلامية...

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

عقد مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني بمدينة قم في إيران

سيقام مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني تحت عنوان "الأخلاق والفقه والقانون" أواخر أيار / مايو للعام الميلادي...

عقد مؤتمر

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

أكد سماحة الشيخ أحمد مبلغي رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني ورئيس جامعة المذاهب الإسلامية...

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

صدور كتاب "بحوث في فقه المعاملات المالية المعاصرة"

صدر مؤخرا عن "مركز التجديد للدراسات الدينية المقارنة" الجزء الثاني من سلسلة القضايا الفقهية المستجدة وهذا الكتاب...

صدور كتاب

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

صرّح رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني أن القانون ينظّم النظم الإجتماعي، ويسهم في التصدي للفوضى...

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

002

آیکن کنفرانس در سایت مرکز

arabic khamenei

arabic majles

Untitled-2





عقد مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني بمدينة قم في إيران PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب علی شیرعلی   
الاثنين, 09 فبراير 2015 11:07

feqhoqanoonmarkaz

سيقام مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني تحت عنوان "الأخلاق والفقه والقانون" أواخر أيار / مايو للعام الميلادي الجاري في مدينة "قم" في إيران.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إكنا) أنه قال المفكر الديني الايراني ورئيس مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي، الشيخ الدكتور أحمد مبلغي، أنه سيقام مؤتمر "الفقه والقانون" يومي الخميس والجمعة 28 و29 أيار / مايو للعام الميلادي الجاري بمدينة قم في إيران.

 

وأشار مبلغي إلى أن المؤتمر هذا يستضيف فقهاء وعلماء القانون من مختلف الدول كالعراق، والأردن، ولبنان و...، موضحاً أن المشاركين في المؤتمر يتكونون بين 20 إلى 25 فقيهاً وقانونياً من ايران وقرابة 15 فقهياً وقانونياً من سائر الدول ويقدمون وجهات نظرهم حول محاور المؤتمر.

واعتبر أن هناك موضوعين رئيسيين ينبغي نقاشهما في المؤتمر، أولهما أن الحاجة إلى الدين في مختلف المجالات تزداد بازدياد المشاكل والصعوبات في المجمتعات، وأن الأخلاق الدينية تعد عنصراً مفتاحياً لنجاح الدين في هذه المجالات.

واستطرد مبيناً: الموضوع الثاني أن الأخلاق القانونية تحظى بأهمية بالغة لثبات واستقرار المجتمع لأن الأخلاق لا تسفر عن النتيجة مادامت تفتقر إلى القانون، فتجاهل هذا الموضوع يسبب خسائر لا يمكن التعويض عنها.

وصرح مبلغي أن هناك محاور ومواضيع أخرى سيتم نقاشها في المؤتمر بينها دراسة الصلة بين الأخلاق والقانون، وتقنين القانون، ودراسة دور الفقه، وطريقة تقنين الأخلاق.

آخر تحديث: الأحد, 12 أبريل 2015 10:30
 

حلقات العلمیه

عرض الکتب

ملخصات الکتب والمقالات