Developed by JoomVision.com

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

        قال رئيس مركز الدراسات الاسلامية في مجلس الشورى: إذا كان قد تأسس مركز الدراسات الاسلامية...

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

عقد مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني بمدينة قم في إيران

سيقام مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني تحت عنوان "الأخلاق والفقه والقانون" أواخر أيار / مايو للعام الميلادي...

عقد مؤتمر

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

أكد سماحة الشيخ أحمد مبلغي رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني ورئيس جامعة المذاهب الإسلامية...

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

صدور كتاب "بحوث في فقه المعاملات المالية المعاصرة"

صدر مؤخرا عن "مركز التجديد للدراسات الدينية المقارنة" الجزء الثاني من سلسلة القضايا الفقهية المستجدة وهذا الكتاب...

صدور كتاب

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

صرّح رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني أن القانون ينظّم النظم الإجتماعي، ويسهم في التصدي للفوضى...

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

002

آیکن کنفرانس در سایت مرکز

arabic khamenei

arabic majles

Untitled-2





Authority, Continuity and Change in Islamic Law

0db38e199f5cda6df3ef8db9c7d58f40-d

 

دراسة القانون الإسلامي يتمتع بأهمية بالغة ما أدى إلى أن يعتقد الكثير من الباحثين بضرورة دراسته ومعرفة العلاقات التي تربطه بالأرضيات التاريخية والاجتماعية والقواعد التي تحكمه.

 

يقوم "حلاق" في كتابه هذا بدراسة لطبيعة تكوين وتنمية القانون الإسلامي منذ العصور الأولى لتأسيس المذاهب الإسلامية. إنه يعتبر القانون الإسلامي نظاما متماسكا ويسعى نحو التأكيد على أن عملية تكريس القوانين الإسلامية في المجتمع كانت دائما تُدعم باستدلالات كلامية.

 

 

ويدعي حلاق بأن البحوث الحديثة في القانون الإسلامي ليست نتيجة للعمليات الإبداعية بل إنها قد كانت موجودة سابقا في الهيكلية القانونية للسنن التقليدية الأصيلة؛ إنها هي المواضيع التي قد أدت إلى التغيير الاجتماعي المستمر وحفظ النظام. ويشير إلى الآليات الممكنة والكامنة في القانون الإسلامي مؤكدا أن وظيفتها الأساسية هي إيجاد النظام الاجتماعي في الإسلام وحفظه.

ويعتقد المؤلف بأن "آلية تطابق الأحكام القانونية مع الظروف المكانية والزمانية الجديدة" تؤدي إلى تحكيم النظام في المجتمع؛ وبتعبير أدق فإن الشريعة على مدى العصور المتتالية تمكنت من إيجاد نظام اجتماعي بقابلياتها المختلفة منها إمكانية حدوث التغييرات الجدلية فيها.

بعد إلقاء نظرة مختصرة على كتاب "قوة الاستمرار والتغيير في القانون الإسلامي" سوف يظهر لنا أن حلاق يعتقد بأن الهيكلية القانونية للسلطة لا يجب أن تكون دائما مصحوبة بالجمود، والغلظة والأصولية.

المؤلف: Wael B. Hallaq

 

 

حلقات العلمیه

عرض الکتب

ملخصات الکتب والمقالات