Developed by JoomVision.com

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

        قال رئيس مركز الدراسات الاسلامية في مجلس الشورى: إذا كان قد تأسس مركز الدراسات الاسلامية...

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

عقد مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني بمدينة قم في إيران

سيقام مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني تحت عنوان "الأخلاق والفقه والقانون" أواخر أيار / مايو للعام الميلادي...

عقد مؤتمر

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

أكد سماحة الشيخ أحمد مبلغي رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني ورئيس جامعة المذاهب الإسلامية...

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

صدور كتاب "بحوث في فقه المعاملات المالية المعاصرة"

صدر مؤخرا عن "مركز التجديد للدراسات الدينية المقارنة" الجزء الثاني من سلسلة القضايا الفقهية المستجدة وهذا الكتاب...

صدور كتاب

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

صرّح رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني أن القانون ينظّم النظم الإجتماعي، ويسهم في التصدي للفوضى...

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

002

آیکن کنفرانس در سایت مرکز

arabic khamenei

arabic majles

Untitled-2





عرض كتاب "The Justice of Islam: Comparative Perspectives on Islamic Law and Society"

9780198298847 p0 v1 s260x420

 

 

إن العدالة كانت ومازالت تعد من أهم التساؤلات الإنسانية. وقد قدمت المدارس الفكرية المختلفة عبر التأريخ إجابات مختلفة حول طبيعة العدالة وماهيتها. وإن لمفهوم العدالة مكانة عالية في القانون الإسلامية. وقد تطرح أسئلة عديدة تخص التأريخ الذي مر به مفهوم العدالة في القانون الإسلامي.

وبرؤية جديدة يحاول "روسن" أن يقدم للقارئ معنى جديدا للعدالة في القانون الإسلامي. وبدراسة تحمل طابعا تاريخيا، واجتماعيا وميدانيا يدرس المؤلف مفهوم العدالة بين المسلمين في البلدان الإسلامية. وحسب قوله فإن من كل خمسة أشخاص، يعيش واحدا منهم في منطقة تحكمها قواعد القانون الإسلامي. ويطرح تساؤلا نفسه عندما نعلم بأنه رغما لوحدة المصادر القانونية في البلدان الإسلامية، لا تشاهد وحدة وتماسك بين قوانينها وأحكامها. ويعتقد المؤلف أنه قد واجه جانبا مهما من القانون الإسلامي الإهمال ألا وهو الجانب العرفي الذي يعطي يضفي التنوع على القانون.

ويعتقد روسن أن نظرة جامدة وصلبة إلى القانون الإسلامي تنتج إهمال التنوع الموجود في القراءات المختلفة للقانون الإسلامي وستكون الحصيلة النهائية عدم إمكانية إجراء الدراسة والبحث الدقيق في المجالات المختلفة الموجودة في القانون الإسلامي. حيث إذا لم نتبنى أسلوبا كهذا الأسلوب لا نقدر على فهم القيم وتحليل أسلوب الاستدلالات المطروحة في خلفية القانون الإسلامي ونصه.

فالعمل الحقيقي الذي يحاول المؤلف فعله هو أن يعطي للشخص الغير مسلم الذي ربما يصل إلى نتيجة مستعجلة وخاطئة ومصحوبة بالتشاؤم نتيجة لعدم تدقيقه علميا، يعطيه رؤية جديدة تمكنه من التعامل مع مواضيع القانون الإسلامي.

ويوضح أنه للوصول إلى هذه الأهداف يجب أن يبحث القانون الإسلامي بعديا عن الانماط الثابتة الموجودة حول تعاليم الإسلام الجامدة والصلبة أو ما فيه من العقوبات الشهيرة.

ويحاول المؤلف أن يدرس العلاقة الموجودة بين القوانين الإسلامية وخلفيتها الاجتماعية فيركز بشدة على الأرضيات الاجتماعية والثقافية التي نشأ فيها القانون الإسلامي. وبعبارة أصح فإنه جنبا إلى دراسته لنصوص القانون الإسلامي يدرس ثقافة المجتمع العربي ويستنتج بأنه عمليا قد تأثر نص القانون الإسلامي بشدة من الثقافة العربية.

إن في كتاب "عدالة الإسلام: رؤية مقارنة بين القانون الإسلامي والمجتمع" يدور الكلام حول العدالة؛ فالعدالة تدرس في أجواء الثقافة العربية. ويطرح هذا البحث تحت عنوان "المسئولية والعدالة التعويضية في ثقافة العرب والقوانين الوضعية" في الفصل الأخير من القسم الأول من كتابه.

وفي نظرة عامة يحاول المؤلف أن يثبت طبيعة وكيفية تأثير الآداب والطقوس والمعتقدات الدينية على حياة الناس في المجتمعات الإسلامية تحت مسمى القانون الإسلامي. ويقدم في ثلاثة أقسام أساسية بحوثه، ففي القسم الأول يطرح الاستدلالات الاجتماعية في القانون والأحكام الإسلاميتين باعتبارهما قوانين مشتركة تشتمل على القوة، والثقافة والتبويب القانوني.

والقسم الثالث من كتابه يحمل عنوان "العدالة في الماضي والحال" وعناوين المواضيع المطروحة فيه هي عبارة عن: المفاهيم الإسلامية حول العدالة والظلم؛ الفقه الاجتماعي لـ[لنبي] محمد (ص)، الأفكار الخاصة، الكلام العام: القانون، سياسة الخصوصية، نتائجه على المجتمع والإسلام والثقافة الإسلامية في محاكم الولايات المتحدة.

 

 

 

حلقات العلمیه

عرض الکتب

ملخصات الکتب والمقالات