Developed by JoomVision.com

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

        قال رئيس مركز الدراسات الاسلامية في مجلس الشورى: إذا كان قد تأسس مركز الدراسات الاسلامية...

الدكتور مبلغي: مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي استطاع أن يخلق مستوى جيدا من الأدبيات في مجال العلاقة بين الفقه والقانون

عقد مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني بمدينة قم في إيران

سيقام مؤتمر "الفقه والقانون" الدولي الثاني تحت عنوان "الأخلاق والفقه والقانون" أواخر أيار / مايو للعام الميلادي...

عقد مؤتمر

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

أكد سماحة الشيخ أحمد مبلغي رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني ورئيس جامعة المذاهب الإسلامية...

عقد مذكرة تفاهم مع مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية

صدور كتاب "بحوث في فقه المعاملات المالية المعاصرة"

صدر مؤخرا عن "مركز التجديد للدراسات الدينية المقارنة" الجزء الثاني من سلسلة القضايا الفقهية المستجدة وهذا الكتاب...

صدور كتاب

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

صرّح رئيس مركز الدراسات الإسلامية في البرلمان الإيراني أن القانون ينظّم النظم الإجتماعي، ويسهم في التصدي للفوضى...

عدم الخضوع للقانون يعتبر ذنباً وعملاً قبيحاً من وجهة نظر الإسلام

002

آیکن کنفرانس در سایت مرکز

arabic khamenei

arabic majles

Untitled-2





نظرية منطقة الفراغ في الفقه الإسلامي ومسؤولية المقنـّن حيالها

5769 735

 

تعالج نظرية منطقة الفراغ التشريعي في هذه المقالة التي قدمها الدكتور محمود حكمت نيا العضو في الهيئة العلمية ومدير قسم الفقه والتشريع في المعهد العالي لأبحاث الثقافة والفكر الإسلامي في إيران الى المؤتمر الدولي الأول للفقه والقانون الذي نظمه مركز الدراسات الإسلامية التابع لمجلس الشورى الإسلامي عام 2012م في مدينة قم الإيرانية.

 

نقدم لكم ملخص المقالة وبإمكانكم أيضا تحميلها بالضغط على أيقونة التحميل في أسفل الصفحة.

الملخّص

من ابتكارات الفقه الامامي: نظرية "منطقة الفراغ التشريعي" التي طرحها الشهيد السعيد محمد باقر الصدر، في الربع الأخير من القرن الماضي، والمرتبطة بالمجال الحقوقي والقضائي والإداري، فضلاً عن الفقهي، وما تمثّله من ثقل عملي على صعيد التشريع، ومنزلة كبيرة في الحياة الاجتماعية والسياسية للمجتمع الإسلامي، إضافة إلى دورها المؤثّر في ميدان التقنين في الحكومة الإسلامية. والنظرية وإن أشار إليها بعض أعلام الامامية من قبل كالنائيني والشهيد مدرس والعلامة الطباطبائي والإمام الخميني، إلا أنّ الشهيد الصدر قد شخّص معالمها، وحدّدها في منطقة معيّنة من الشريعة تمكّن الحاكم الإسلامي من تشريع القوانين وإجراء الأحكام وتطبيقها فيها وفقاً للمصلحة، وبحسب مقتضيات الزمان والمكان، وفي ضوء المبادئ العامة والقواعد الكلية للشريعة.

 الكلمات الدلالية: منطقة الفراغ، ولي الأمر، المنطقة الثابتة والمتحركة، الأحكام الأولية والثانوية، الإباحة التشريعية.

تحميل المقالة كاملة

arabic pdf download

 

حلقات العلمیه

عرض الکتب

ملخصات الکتب والمقالات